fbpx
13
0

تعرّف على هذه الأغذية المفيدة للدماغ

13
0
غذاء مفيد للدماغ

غالبًا ما ينسى الإنسان أو يتناسى فوائد يعض المواد الغذائيّة أو مضرّتها. يجب أن نبدي أكثر أهميّة لما نأكله وأثره على أجسادنا. يمكن للغذاء أن يحمل فوائد عظمى ـ هناك بعض الأغذية مثلاً التي تساعدنا على تنمية وظائف أدمغتنا.  

تعد صحة الدماغ مسألة مهمّة لجميع الفئات العمريّة، ولكنها تلقى أكثر إهتمامًا منّا مع تقدمنا في العمر.

إذن ما هي علاقة النظام الغذائي بعمل المخ؟

يتكوّن الدماغ من العديد من الخلايا التي يمكن أن تتعرّض للخطر لعدّة أسباب من بينها سوء التغذية. بالإضافة للأكسجين،  تزوّد الدورة الدمويّة الدماغ بالعناصر الغذائيّة التي يحتاجها ـ مثل البروتين والدهون غير المشبعة والفيتامينات مثل الـ E والـ C والسكر والمعادن. 

يحتاج دماغك إلى نظام غذائي متوازن، منخفض الكوليسترول والدهون. من المهمّ أن تكون على دراية بما يحتاجه الدماغ لكي توفّر له الأعذية التي تتماشى مع احتياجاته. 

إليك بعض الأغذية التي تضمن لك دماغًا صحيًّا:

1ـ السمك:

تعدّ الأسماك الغنيّة بالدهون مصدرًا غنيًّا بالأوميجا 3. يتمثّل الأوميجا في مجموعة من الأحماض الدهنيّة غير المشبعة.يتكوّن حوالي 60% من الدماغ البشري من الدهون وأحماض أوميجا الدهنيّة نصف ذلك. يستخدم دماغك أوميغا 3 لبناء خلايا الدماغ والأعصاب، وهذه الدهون تعدّ ضرورية لتعزيز مهارة التعلّم وللذاكرة. كما بإمكانهم إبطاء التدهور العقلي المرتبط بالعمر والمساعدة على درء مرض الزهايمر.

يشمل هذا النوع من الأسماك سمك السلمون والقد والتونة البيضاء والرنجة والسردين والماكريل.

2ـ جوز عين الجمل:

يساهم الجوز كذلك في تحسين وتعزيز الوظائف الدماغيّة. إذ أنّه أيضًا يحتوي على أحماض الأوميجا 3 ، بالإضافة إلى الفيتامين E ومضادات الأكسدة. كما يعدّ مصدرًا غنيّا بالبروتين.

3ـ الشوكولاتة الداكنة:

تحتوي الشوكولاتة الداكنة ومسحوق الكاكاو على بعض المركبات المعززة للدماغ مثل الفلافونويد والكافيين ومضادات الأكسدة. وتبيّن الدراسات أنّها يمكن أن تساعد على تحسين الدورة الدمويّة وتقلّل ضغط الدم والكوليسترول. كما تعزّز القدرات المعرفيّة وتحسّن الوظيفة الإدراكيّة لدى كبار السن. بالإضافة إلى أنّها، كما هو معروفًا على النطاق الواسع، تؤثّؤ إيجاييًّا على المزاج.

4ـ  البروكلي (القرنبيط الأخضر):

يعدّ البروكلي من أهمّ الخضروات وأكثرها فائدة. إذ تحوي على العديد من العناصر الغذائيّة المفيدة مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والزنك والبوتاسيوم، كما أنّها تحتوي على الأوميجا 3 التي سبق  وأن ذكرنا أهميتها. ويعدّ كذلك مصدرًا غنيًّا بالفيتامينات مثل الفيتلمين K.  

تساعد مادّة البوتاسيوم مثلاً على تحسين صحّة الجهاز العصبي وتعزيز وظائف المخ. كما يمثّل الفيتامين K عنصرًا أساسيًّا لتكوين الشحميات السفنغولية، وهو نوع من الدهون الموجود بكثافة في خلايا الدماغ. الفيتامين K أيضًا يعرف بقدرته على تحسين الذاكرة والقدرة الدماغيّة بصفة عامّة.

5ـ الكركم:

بالإضافة إلى الخضروات واللحوم، تابل الكركم أيضًا يمثّل غذاء مفيدًا للدماغ. يحتوي الكركم على مادّة دهنيّة قابلة للذوبان اكتشفها الباحثون والتي تسمّى بالـ “تورميرون”. هذا الأخير يساعد على تجديد وتكاثر الخلايا الجذعيّة والتي يعدّ تلفها أحد المشاكل المؤدية إلى الأمراض التي تصيب الدماغ مثل الزهايمر. كما أنّه يحتوي على مضاد الأكسدة “الكركمين” الذي أُثبت أنّه يعزّز هرمونات السيروتونين والدوبامين المسؤولة على تحسين المزاج.

من المهمّ أن نختار أسلوبنا الغذائي والمواد الغذائيّة التي نستهلكها بكثرة بعناية. وبالإضافة إلى تجنّب الأكل الغير الصحّي، يجب أن نثقّف أنفسنا من حيث فوائد بعض الأغذية اليوميّة التي بإمكانها أن تقينا من العديد من الأمراض. فكما يقال “الوقاية خير من العلاج”.

إن كنت قراءة المزيد عن الصحّة والغذاء، يمكنك الاطلاع على ملخّص كتاب “لماذا نسمن” الذي يفسّر قابلية إصابة بعض الناس دون سواهم بالسمنة بالإضافة إلى الأطعمة التي يجب علينا جميعًا تجنبها عبر الرابط التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.