fbpx
62
0

كيف تتعامل مع الآخرين بذكاء: 5 نصائح من كتاب “كيف تكسب أصدقاء وتؤثّر في النّاس”

62
0

من أجل الحصول على ما نريد في الحياة، غالبًا ما نجد أنفسنا مضطرين للتعامل مع الناس بصفة عامّة والغرباء على وجه الخصوص، سواء كان ذلك في مقابلة عمل أو رحلة عمل أو حفل زفاف أحد الأقارب أو ببساطة في السوبر ماركت. من المهم الحصول على المهارات اللازمة لمعرفة كيفية التعامل مع الناس بطريقة ذكية.

في هذا المقال سنقدّم لكم نصائح مبنيّة على الكتاب الشّهير “كيف تكسب أصدقاء وتؤثّر في النّاس” للكاتب ديل كارنيجي. هذا الأخير أحرز نجاحًا كبيرًا منذ نشره لأوّل مرّة في 1936. إليكم بعض أهم الأفكار الموجودة في هذا الكتاب ولكن يمكنك الاستماع إلى الملخّص الكامل على منصّة ريدز عبر الرّابط التالي.

ان كنت تريد ترك انطباع جيّد، ابتسم!

يذكر الكاتب تجربة سمسار بورصة نيويورك ويليام شتاينهارت الذي كان يعرف بسمعته السيّئة لأنّه نادر الابتسام في حياته المهنيّة والشّخصيّة. عندما لجأ إلى الابتسام لوقت أطول بداية من إلقاء التحيّة مبتسمًا على زوجته إلى زملائه في العمل.

كانت النّتيجة إيجابيّة إذ لاحظ أنّه أصبح قادرًا على تمالك أعصابه بشكلٍ أفضل وأصبح أكثر سعادة بصفة عامّة.

يجب عدم الاستخفاف بقوّة الابتسامة إذ يمكنها جعلنا محبوبين. كما يزيد الابتسام من الهرمونات المعززة للمزاج مع تقليل الهرمونات المعززة للتوتر. كما أنه يقلل من ضغط الدم الإجمالي. ولأنك تبتسم عادةً عندما تكون سعيدًا، فإن العضلات المستخدمة تحفز عقلك على إنتاج المزيد من الإندورفين -الهرمون الذي يخفف الألم والتوتر.

لا تنتقد الآخرين!

«عند التعامل مع الناس، تذكر أنك لا تتعامل مع مخلوقات المنطق، ولكن مع مخلوقات العاطفة، التي يحفزها الفخر والأنا».

ديل كارنيجي

لا أحد يحب أن يتعرض للهجوم أو يشعر أنه يتعرض للهجوم. تظهر الأبحاث أنه أحد أكثر أسباب الطلاق شيوعًا. قد يساعدك الانتقاد على التّعبير عن الغضب ولكنّه يؤثّر سلبًا على العلاقات على المدى الطّويل. يوضح الكاتب أنّ انتقاد البشر لن يشجّعهم على تغيير سلوكهم لأنّهم ليسوا مدفوعين بالعقل بل بالعاطفة. لذلك فإنّه من الجيّد التّحلي بقيم التفهّم والتّسامح لتجنّب الانتقاد بوحشيّة وعلانيّة.

تحدّث عمّا هو مهم بالنسبة للآخرين!

يمكنك تكوين صداقات في غضون شهرين من خلال إبداء الاهتمام بهم أكثر من عامين من خلال جعلهم مهتمين بك.

 ديل كارنيجي

إن كنت تحتاج إلى خدمة معيّنة من شخص ما، فيجب التّفكير في وجهة نظره ومحاولة إيجاد الطريقة المناسبة التي ستجعله القيام بها. يذكر الكاتب أمثلة عن كيفيّة رغبة الناس في التّحدّث عن أنفسهم وما يشدّ انتباههم وإنجازاتهم. كما يذكر أيضًا ثيودور روزفلت. قبل مقابلة شخص جديد كان الأخير يقضي السّاعات وهو يقرأ عن هوايات ذلك الشّخص. إذ يؤمن بأنّ الطريق لأي شخص يكون عبر التّحدّث عن اهتماماته.

تعتبر هذه الفكرة المرادف للتعرّف على جمهورك عند تقديم فكرة في العلاقات الشخصيّة. عادة ما ينصحنا المحترفين في فنّ الخطابة بالنّظر في اهتمامات جمهورنا وأفكارهم قبل تقديم خطاب أو عرض معيّن. يذكّرنا كتاب ديل كارنيجي أنّ ذلك لا يختلف كثيرًا في السياقات الأخرى. 

تذكّر الأسماء!

اسم الشّخص جزء كبير مما يجعله فريدًا ويميزه عن الآخرين. إنّ تذكر أسماء الآخرين سيجعلهم يشعرون بأنّه تمّ ملاحظتهم وتقديرهم لحدّ ما. ابذل جهدًا حقيقيًا لتذكر أسماء من قابلتهم ولا تتردّد في استخدامهم. يعدّ تذكر الأسماء أمرًا مهمًّا أيضًا في عالم الأعمال. فهو الخطوة الأولى في تعزيز مهاراتك الشخصية وبناء علاقات عمل قويّة. تأكّد من حفظ أسماء من تقابلهم عند ذكرهم وتطلب تكرارهم إن لزم الأمر.

اعترف بأخطائك قبل أن تشير إلى أخطاء غيرك!  

إنّ الاعتراف بالخطأ قبل أن يلومك عليه الشخص المعني بالأمر يعزّز العلاقة ويجعل الأمور أكثر لطفًا وسلامًا. ذلك سيجعلك غير مضطر إلى بذل جهد كبير للدفاع عن نفسك. يروي الكاتب قصّته مع رجل الشرطة وكيف تجنّب دفع غرامة ماليّة من خلال الاعتراف بخطئه قبل أن يتسنّى للشرطيّ أن يقول شيئًا.

يمكن أن تبدو هذه الطرق غير أخلاقيّة للبعض لما توحيه من تلاعب بالأفكار ولكن ذلك يكمن في نواياك الشخصيّة. إذا قمت بتطبيق المبادئ أعلاه بصدق ولم تحاول خداع شخص ما أو التلاعب به، فليس هناك خبث على الإطلاق في ذلك. وأمّا إذا قمت بتطبيقها لهدف جعل شخص ما يعجب بك لسبب مخالف لمصلحته، فتلك بالتّأكيد مشكلة.

يحتوي هذا الكتاب على العديد من الأمثلة التي تدعم هذه النّصائح إلى جانب العديد من النّصائح الأخرى. لا تتردّد في تحميل تطبيق ريدز عبر الرّابط التّالي للاطّلاع على الملخّص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.