fbpx
78
0

نصائح وأفكار لاغتنام شهر رمضان الكريم

78
0

شهر رمضان هو الشهر الذي ينتظره المسلمون بفارغ الصبر طوال السنة. الشهر الذي تكثر فيه الحسنات والصدقات والاجتماعات العائلية. الشهر الذي يلتمس فيه أغلب المسلمون العبادة منذ مطلع الفجر.

و لأننا نريد الاستفادة قدر الامكان من هذه الأيام المباركة، جمعنا لك عزيزي القارئ بعض النصائح والأفكار التي قد تساعدك على اغتنام هذا الشهر الكريم واستثمار وقتك بأفضل طريقة.

ثقّف نفسك:

اقرأ أكثر عن أهمية رمضان وفوائد الصيام على الصحة الجسدية و النفسية. وذكّر نفسك أن الغاية من هذا الشهر الكريم ليست الإنقطاع عن الأكل والشرب فقط، بل هو فرصة للتفكير في النعم التي أنعم الله بها عليك والتعبير عن امتنانك وعبادة الله عزّ وجلّ.

شاهد مقاطع فيديو واستمع إلى بودكاستات عن هذا الموضوع لاكتساب المزيد من المعرفة والوعي، يمكنك تحميل تطبيق ريدز من هنا أين يمكنك الاستماع إلى العديد من البودكاستات الدينيّة.

خطّط لأهدافك:

قبل أن يبدأ رمضان أو في أوّل يوم من رمضان ، حدّد لنفسك أهدافًا واسعى إلى تحقيقها. يمكن أن يكون هذا الهدف حفظ جزء من القرآن أو كم مرة تختمه أو أداء صلاة التراويح أو التخلص من عادة سيئة و غيرها.

يمكنك كذلك أن تدوّن هذه الأهداف على شكل قائمة من المهام لتتبع تقدمك بشكل يومي.

تصدّق بما تقدر:

رمضان هو شهر العطاء ومساعدة الآخرين. استفد من هذا الشهر و اجعله فرصةً لتساعد الآخرين قدر المستطاع، سواء كانت مساعدتك ماديةً كإطعام صائم أو شراء لوازم رمضان لعائلة محتاجةٍ، أو معنوية عن طريق التعامل مع من حولك بلطف والقول الحسن. حيث قال صلى الله عليه وسلم “فاتَّقوا النَّارَ ولو بشِقِّ تمرةٍ“ . ليس المهم بكم تتصدق بل المهم أنك تهتم للأخرين و تحب لغيرك ماتحب لنفسك.

اجعل العناية بنفسك أولويّة:

يمكن أن يمثل الصيام تحديًا جسديًا وعاطفيًا ، لذا تأكد من الاعتناء بنفسك خلال شهر رمضان. احصل على قسط كافٍ من الراحة، وتناول الأطعمة الصحية وأكثر من شرب المياه في ساعات الافطار.

تواصل مع الآخرين:

رمضان هو الوقت المناسب للالتقاء بالعائلة والأصدقاء. بادر بالزيارة وصلة الرحم والسؤال وإصلاح ذات البين. رمضان فرصة عظيمة لفتح صفحة جديدة مع أقاربنا، و صلة الرحم من الأمور التي حرص عليها الإسلام وأمرنا بالحفاظ عليها، لقوله صلى الله عليه وسلم: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه». قم بإستدعاء أقاربك و أحبائك على مائدة الإفطار أو خطط للذهاب لصلاة التراويح معهم.

اطلب المغفرة وأكثر من الدعاء:

تماماً كالسعي لتحسين علاقتك مع الأخرين، شهر رمضان هو فرصةٌ للعمل على تحسين علاقتك مع الله قبل كل شيء. إنه شهر المغفرة، شهر تُقيد فيه الشياطين بالسلاسل. رمضان هو الوقت المناسب للتفكير في رحلتك الروحانية والسعي إلى التقرب من الله. خذ الوقت الكافي للتفكير في أفعالك واخطائك وابذل جهداً في السعي إلى التخلي عن العادات السيئة و استبدالها بعادات جديدة تشعرك بالرضى وتقربك إلى الله أكثر. وأكثر من الدعاء لنفسك ولأحبائك، اطلب من الله كلّ ما تريد بيقين تامٍّ.

في النهاية, تذكّر أنّ الغاية من رمضان هو العبادة والسعي جاهدًا لتحسين علاقتك مع الله (سبحانه وتعالى) ومع الآخرين. اجعل شهر رمضان محفزاً للتغيير الإيجابي في حياتك. اغتنم هذه الفرصة لكسر العادات السيئة، وبناء عادات صحية جديدة تحافظ عليها حتى بعد إنتهاء الشهر الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *