31
0

21 درسا عن القرن الواحد والعشرين

31
0

21 درسا عن القرن الواحد والعشرين

حصّن نفسك ضد القرن الحادي والعشرين في المستقبل

يوفال نوح هراري

الموضوع 

واحد وعشرون درسًا للقرن الحادي والعشرين (2018) هو تحقيق مفصل في طبيعة التحديات الأكثر التصاقا بالحضارة. حيث تغوص البشرية بعمق نحو منطقة تكنولوجية واجتماعية مجهولة. وتتناول مختلف هذه الومضات الطريقة المثلى التي سنتمكن بواسطتها من التنقل عبر مختلف محطات حياتنا خلال هذا القرن المستمر في التغيير، باستخدام أمثلة رائعة مستوحاه من القضايا الحالية في سياق التحليل.

لمن هذا الكتاب ؟

متابعو الأوضاع الحالية المولعون بالتاريخ الذين يبحثون عن رؤى جديدة المفكرون الذين يتناولون القضايا بمفهوم شمولي و الذين يريدون الحصول على رؤية جديدة للتحديات المطروحة في العالم

محتوى هذا الملخص 1 / 8 :

مالذي سأستفيده؟ تجهيز نفسك للقرن الحادي والعشرين

في فترة من التغيير المستمر والمستقبل غير المحسوم, تتعامل الحكومات والأفراد على حد السواء مع قضايا تكنولوجية وسياسية واجتماعية تفرّد بها القرن الحادي والعشرون. فكيف يجدر بنا أن نتعامل مع الظواهر الراهنة كالحواسيب ذات الذكاء المخيف والعولمة ووباء الإشاعات؟ وماذا عن التهديد الإرهابي- هل علينا أن نفعل شيئا ما أو أن نتنفس بعمق ثمّ نسترخي؟وستكتشف ضمن هذه اللمحات الجواب عن هذه الأسئلة وغيرها. وستتعلّم كيفيّة حماية أطفالك عبر تغيير مقاربتك للتعليم, وأهمية الروبوتات والمككنة في مستقبل الوظائف الصناعية ومدى تهديد مسألة الهجرة بتدمير أوروبا في القرن الحادي والعشرين.وقد صاغ الكاتب يوفال نوح هاراري بعض الدروس المهمة لمساعدتنا في التعامل مع هذه الأوقات العجيبة. وتسعى هذه الومضات لتسليط الضوء على أهم ستة دروس من بينها. كما ستجد ضمن هذه الومضات أيضا:

  • كيف أدى الاضطراب التكنولوجي إلى انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي؟
  • لم يجب علينا خشية السيارات أكثر من الإرهابيين؟
  • لماذا نحتاج أن نعلّم صغارنا مقدارا أقل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.