fbpx
18
0

275: حكاية تأسيس أرامكس مع فادي غندور

18
0

اعتدنا على الطلب من الإنترنت بشكل شبه يومي، حتى أصبح التوصيل عنصرًا أساسيًا في حياتنا. وقد تنخفض جودة حياة الشخص أو ترتفع بناءً على جودة التوصيل.

لماذا تضطر إلى الانتظار لفترات طويلة ما بين وصول رسالة التأكيد وحتى وصول المندوب مع الشحنة؟ بينما في أمريكا هذا القطاع اللوجيستي متطور جدًا، والشركات فيه متعددة، وتنعكس التقنيات واستخداماتها على جودة التوصيل ودقة المواعيد. لذلك استضفت في هذه الحلقة فادي غندور، مؤسس أرامكس ورئيسها التنفيذي لمدة ثلاثين عامًا إلى أن قرر التنحي عن الإدارة عام 2012.

في بداية الحلقة تحدث فادي غندور عن بدايات أرامكس، والعقبات التي واجهته في العالم العربي، والأسباب وراء عدم وصول الشركات العربية إلى العالمية. يرى غندور بأنه غير مضطر للتواجد في كل أسواق العالم إن كانت لديه شركة مستدامة ومربحة، فالأهم هو تغطية الطلب المحلي والتميز بتقديم الخدمات. ويصف من يفكّر بمنافسة الشركات العملاقة في أمريكا بـ«الانتحاري».

كما تحدثنا مع ضيفنا عن طرح الشركات في الأسواق العامة والخاصة، ومتى يكون طرح الشركة في الأسواق العامة أمرًا صحيًا. يعتقد غندور بأن الشركات العالمية لا تستطيع منافسة المحلية، ويقول إن الشركة المحلية لديها القدرة على استيعاب وفهم صوت أهل المنطقة، وأيضًا لديها المرونة على التغيير بحسب حاجتهم وظروفهم أكثر من الشركات العالمية.

سألته عن المشكلة الأزلية للجميع، البطء في توصيل الشحنات، فيقول غندور إن العناوين الجغرافية أول مشكلة تواجه القطاع، بالإضافة إلى عدم توظيف العدد الكافي من الموزعين.

الحلقة 275 من بودكاست فنجان مع فادي غندور. بوسعك الاستماع للحلقة من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع للبودكاست عبر تطبيق Apple Podcasts على الآيفون iPhone، وتطبيق Google Podcasts على الأندرويد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على Apple Podcast. كما بوسعك اقتراح ضيف لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: [email protected]

ليصلك جديد ثمانية، اشترك في نشراتنا البريدية من هنا.

سواء أكنت من عشّاق القهوة بتحضير صنّاعها المحترفين أم تفضّل تحضيرها في المنزل. نشْرُف بإثرائك في عالم القهوة المختصة، ابدأ بخطوة: https://thmanyah.link/9y3 وشاركنا تجربتك عبر منصاتنا التفاعلية.

الروابط:

See omnystudio.com/listener for privacy information.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *