fbpx
58
0

292: لماذا تفشل المطاعم والمقاهي

58
0

بعضهم يقولون إن المطاعم في الرياض وفي السعودية كثيرة والسوق متشبعة. لكنّ الأرقام في الوقت نفسه ضد هذا الكلام، إذ هناك فرص لفتح كثير من المطاعم والمقاهي في السعودية، مع توقّع تكاثر عدد السكان.

وبسبب معرفتي أن كثيرًا من الشباب اليوم يرون أن المطاعم والمقاهي فرصة لدخل ماديّ وبناء شركات في هذا المجال، استضفت عبدالرحمن القحطاني، الذي لديه خبرة في هذا القطاع تربو على 14 سنة. هذه حلقة ثرية وممتعة عن هذه السوق، ولفهم الفرص الموجودة، والأخطاء التي يقع فيها الناس وعلى إثرها تخفق المشروعات.

سألته بدايةً عن مدى سهولة دخول قطاع المطاعم والمقاهي، وإذا لم يكن سهلًا كما يتصوّره الناس فما الصعوبة فيه! ومتى يفتح الشخص مشروعًا، وما عوامل النجاح، وما أسباب الإخفاق التي يجب عليه أن يتجنبها، ومتى يغلق المشروع؟

هل يبدأ الشخص ببناء علامته التجارية أم الأفضل أخذه حق امتياز علامة ناجحة، وهل الاستقالة من الوظيفة والتفرغ للمشروع شرط لنجاحه، وهل يفتح مطعمًا على أرض الواقع، أم يفتح مطعمًا سحابيًّا؟ 

امتد حديثنا إلى كيفية فهم هذه السوق و المنتجات التي تشبّعت منها والمنتجات التي تحتاج إلى المزيد منها. وعن تكاليف المطاعم ومصاريفها الخفيّة. كما تحدثنا عن أفضل طرائق التسويق للمطاعم وأسوئها.

وطبعًا، لا يمكن أن تمر الحلقة والحديث عن المطاعم دون الحديث عن اللاعب الجديد الضخم في هذه السوق، وهو تطبيقات التوصيل، التي لدى ضيفي كثير من المشكلات معها.

الحلقة 292 من بودكاست فنجان مع عبدالرحمن القحطاني. بوسعك الاستماع إلى الحلقة من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع إلى البودكاست عبر تطبيق (Apple Podcasts) على الآيفون، وتطبيق (Google Podcasts) على الأندرويد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على (Apple Podcast). كما بوسعك اقتراح ضيف لبودكاست فنجان بمراسلتنا على: [email protected]

ليصلك جديد ثمانية، اشترك في نشراتنا البريدية من هنا.

تملّك وحدات سكنية ذكية بخدمات عقارية مستدامة وحلول شراء مبتكرة، مع وحدات #صفا_للاستثمار: https://thmanyah.link/uar

سواء أكنت من عشّاق القهوة بتحضير صنّاعها المحترفين أم تفضّل تحضيرها في المنزل. نشْرُف بإثرائك في عالم القهوة المختصة، ابدأ بخطوة: https://thmanyah.link/9y3 وشاركنا تجربتك عبر منصاتنا التفاعلية.

الروابط:

See omnystudio.com/listener for privacy information.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *