fbpx
21
0

297: كيف تعمل السياسة السعودية مع مالك الروقي

21
0

كيف تفكّر «الرياض»؟ سؤال حاولت أن أجد له شرحًا موضوعيًا ما استطعت لقراءة التحركات السعودية من عام 2015 حتى اليوم. لماذا كانت مرحلة خصومات وصراعات ومعارك متتالية قوية؟ ولماذا أصبحت الآن فترة مصالحات وتهدئة وإنهاء الخلافات؟

ضيفي في هذه الحلقة مالك الروقي، صحافي ومحلّل سياسي. ستسمع طرحًا مختلفًا منه، وتحليلًا لما حصل في الرياض عام 2015، بربط سياقات مهمة تبدأ من عام 1940 مرورًا بعام 2003 حتى عام 2008 الذي يرى ضيفي أنّه نقطة مفصلية وشرارة بداية «الربيع العربي»، وبهذا كلّه نستطيع أن نفهم كيف وصلنا إلى المشهد السياسي العربي اليوم.

توسعنا في الحديث عن التغيّر الجذري الذي حدث للسياسة الداخلية والخارجية السعودية عام 2016، وسبب هذه المعارك الداخلية أو الصراعات الخارجية. وما أثرها؟ وهل توجد مكاسب منها؟ 

هذا الانتقال من خصومة تركيا ومقاطعة إيران وقطر وحرب اليمن، وذاك التوتر شديد مع أمريكا، إلى اتفاق العلا والمصالحة السعودية التركية والمصالحة السعودية الإيرانية وعودة سوريا إلى الجامعة العربية وتعزيز العلاقات الصينية. هذا كله قد يحمل تفسيرات وتحليلات كثيرة. وضيفي يقدّم تحليلًا يستحق الاستماع إليه.

نشرة بريدية من عبدالرحمن أبومالح وفريق فنجان، لجمهور البودكاست المقربين.

الحلقة 297 من بودكاست فنجان مع مالك الروقي. بوسعك الاستماع إلى الحلقة من خلال منصات البودكاست على الهاتف المحمول. نرشّح الاستماع إلى البودكاست عبر تطبيق (Apple Podcasts) على الآيفون، وتطبيق (Google Podcasts) على الأندرويد.

ويهمنا معرفة رأيك عن الحلقات، وتقييمك للبودكاست على (Apple Podcast). اقترح ضيفًا أو موضوعًا ترغب بسماعه في فنجان: https://thmanyah.com/fnjan_guest

ليصلك جديد ثمانية، اشترك في نشراتنا البريدية من هنا.

«سلّة» أكبر منصة لحلول التجارة الإلكترونية في السعودية: https://thmanyah.link/is2

تملّك وحدات سكنية ذكية بخدمات عقارية مستدامة وحلول شراء مبتكرة، مع وحدات #صفا_للاستثمار: https://thmanyah.link/uar

سواء أكنت من عشّاق القهوة بتحضير صنّاعها المحترفين أم تفضّل تحضيرها في المنزل. نشْرُف بإثرائك في عالم القهوة المختصة، ابدأ بخطوة: https://thmanyah.link/9y3 وشاركنا تجربتك عبر منصاتنا التفاعلية.

الروابط:

See omnystudio.com/listener for privacy information.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *