fbpx
71
0

5 كتب تجعلك أكثر فهمًا للعنصريّة وتاريخ نشأتها

71
0
العنصريّة

هل تساءلت يومًا ما إذا ما كنت عنصريًّا أم لا ؟

هل تبادرت إلى ذهنك أفكارٌ مختلفةٌ حول العنصريّة وتساءلت في لحظتها : كيف بدأت العنصريّة من أساسه ؟

يعاني الكثيرون من العنصريّة على اختلافها. وأبرز أنواعها هي العنصريّة العرقيّة ( بين البيض وذوي البشرة الملوّنة ) والعنصريّة الجندريّة ( بين الذكور والإناث). ففي حين أن العنصريّة الجندريّة أكثر وضوحًا، تبقى العنصريّة العرقيّة صعبة الإستيعاب خاصةً فيما يتعلَّق بتاريخ نشأتها وأسباب ظهورها من أساسه. تتخذ العنصرية أشكالا وصورا متعددة كالعنصرية ضد السود في الولايات المتحدة وضد اليهود والمهاجرين في أوروبا وضد الفلسطينيين في الأراضي الفلسطنيّة المحتلّة. وهناك عنصرية وتمييز عنصري متعدد الأوجه في الدول العربية. وقد يستهدف السلوك العنصري شخصا أو مؤسسة. ومن أعمدته وضع قوانين تعطي امتيازات لفئات معينة وتحرم الباقين منها.

ولكن النسب المئويّة تشير إلى أنّ أكثر البلدان عنصرّية في العالم هي الولايات المتحّدة الأمريكيّة.

في الحقيقة، تشهد هذه البلاد أعمال عنف كبيرة سنويًّا يكون محرّكها الأساسيّ هو التمييز العرقيُّ الذي يحمله الأمريكيون البيض ضد ذوي البشرة الملوّنة من سود ولاتنيين.

الأدهى والأمرُّ هو أنّ المسألة ليست مجتمعيّة فقط، بل وتعزّزت أيضا باعتبار أن الدستور الأمريكيَّ يحمل في طيّاته قوانين تفرّق بين حقوق البيض وحقوق السّود ويجعل المواطن الأمريكي ذو البشرة البيضاء قادرًا على إذاء السّود (جسديًّا ومعنويًا) دون أن تََُوجّه إليه أيّ تهمٍ وذلك بالعود إلى القانون غير العادل الذي يحميه.

سنرى في هذا المقال 5 كتبٍ إستثنائيّة حول العنصريّة والمعاناة التي تندرج ضمنها هذه الظّاهرة الظّالمة.

تريد التّحدّث عن العرق إذن؟

رابط الكتاب على ريدز

أنصحك بقراءة هذا الكتاب في البداية لأنّه يشرح أسباب العنصريّة ويشرح النّظام المعقّد للعنصريّة في الولايات المتّحدّة والمعاناة التي يعيشها السود في هذه البلاد من عنف واضطهادٍ وتهميش.

يقول كاتب الكتاب إغوما أوتو :” إن ترفض الاستماع إلى صرخات و استغاثات شخص ما من أجل العدالة والمساواة إلى أن يأتي طلبه بلغة تشعر معها بالرّاحة هي وسيلة لتأكيد هيمنتك عليه في هذا الموقف.”

2. الرّحمة العادلة

رابط الكتاب على ريدز

يشرح هذا الكتاب تاريخ العنصريّة منذ الثمانينات. كما يقدّم لمحة عميقةً حول نظام العدالة الجنائيّة الأمريكيّ الذي تحوّل في خضم هذه المسألة إلى أداة غير عادلة ومُسيئةٍ لذوي البشرة الملوّنة في الولايات المتحدّة الأمريكيّة. وتحوّل بذلك إلى طريقة لتطبيق الأحكام القاسية والمجحفة في حقّ الآخرين.

3. كيف تكون مناضهًا للعنصريّة

رابط الكتاب على ريدز

إذا كنت شخصًا مهتمًّا بالعدالة الإجتماعيّة، فهذا الكتاب مناسبٌ لك. يؤمن مناهضو العنصريّة بأنّ الإيمان بقضية ما، يدفعك أن تكون مستعدًّا للدفاع عن هذه القضية مع مليون شخص أو بمفردك. وبعد الاطّلاع على خبايا هذا الكتاب ستكون قادرًا على فهم المعتقدات اللاّ أخلاقيّة التي تنصّ بأن العنصريّة تصرّف عاديٌّ بما أن السّود غير قادرين على التطوّر وأنَّهم لا يستحقون المساواة والعدالة إلّا بعد إرساء تغييرات جذريّة تنبعُ منهم. وقد عزّزت هذه الفكرة ولا زالت تعزز وجهة نظر استيعابيّة عنصريّة.

4. بيني وبين العالم

يوجّه الكاتب “تا-نهيسي كوتس” رسالة إلى ابنه من خلال هذا الكتاب ويشرح له الفرق بين الحقيقة والخيال الذي يتمناه الرجال السّود في الولايات المتحدّة الأمريكيّة. يقول الكاتب :” أنت تترعرع بالوعي. وأتمنى لك ألا تشعر بالحاجة إلى تقييد نفسك أوالتغيير من هويّتك لجعل الآخرين يشعرون بالراحة من حولك.” يحمل هذا الكتاب أبعادًا عميقة وشخصيّة لمعاناة الكاتب.

رابط الكتاب على ريدز

5. هشاشة البيض

يترجم هذا الكتاب وجهة نظر البيض حين يتعلّق الأمر بعنصريّة. فحسب رأي الكاتبة “ روبن دي أنجلو” ، للاستمرار في إعادة إنتاج عدم المساواة العرقية، يحتاج النظام فقط إلى أن يكون البيض لطيفين حقًا ويستمرون في الابتسام للأشخاص الملونين أو الذّهاب لتناول الغداء معهم في بعض الأحيان. فأن تكون لطيفًا بشكل عام هو سياسة أفضل من أن تكون لئيمًا. لكن اللطف لا يمنع وجود العنصرية ولا يمنع استمرارها حتّى وإن أراد الكثير من البيض ذلك. فحسب رأي الكاتبة، اللطف لا ينفصل عن تضامن البيض أو عن صمتهم أمام اللاّعدالة. في الواقع، غالبًا ما يُنظر إلى تسمية العنصرية على أنها “ليست لطيفة” ، مما يؤدي إلى هشاشة البيض والحال أنّ البيض لا يريدون أن ترتبط أسماؤهم باللّؤم أو الشرّ.

رابط الكتاب على ريدز

العنصرية والتمييز العنصري ممارسات تقوم على اضطهاد وتهميش فئات أشخاص ومجموعات لأسباب منها العرق أو اللون أو الدين أو الثقافة. وقد تصل هذه الممارسات إلى استخدام العنف والقتل بطرق وحشية كما حصل مع الأمريكي جورج فلويد. يقول كوفي عنان :” لا وجود للعرق الأفضل. ولا يوجد إيمان ديني أدنى من آخر. جميع الأحكام الجماعية خاطئة. فقط العنصريون هم من يصنعونها”. ستساعدك هذه الكتب على التعمّق في اللامساواة العرقيّة واستيعاب تاريخ قصد مجابهاتها والبحث عن حلول للقضاء عليه.

Clap

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.