fbpx
64
0

7 أشياء يمكنك فعلها بدلاً من استعمال هاتفك الذّكي

64
0
استعمال الهاتف الذّكي

في هذا الزّمن المهووس بالتكنولوجيا، يبدو أنّ هواتفنا الذّكيّة أصبحت جزءًا لا يتجزّأ من حياتنا ونشاطاتنا اليوميّة. نستعملها للاتصال بالآخرين ومراسلتهم وتصفّح وسائل التواصل الاجتماعي واللّعب والتقاط الصّور وغيرها.

وعلى الرّغم من أنّها يمكن أن تساعدنا على أنّ نكون أكثر إنتاجية ونحسّن من جودة حياتنا، إلّا أنّها يمكن أن تكون مصدرًا رئيسيًا للإلهاء وتتحوّل لحدّ الإدمان.

أصبح من الواضح أنّ معظم الأشخاص لا يتحكّمون في مدى الوقت الذي يقضونه على هواتفهم الذّكيّة ممّا قد يؤثّر على إنتاجيّتهم وصحّتهم العقليّة.

إذا كنت ممّن يمض ساعات عديدة في اليوم في تصفّح الهاتف، إليك هذه القائمة بمختلف الأنشطة الأخرى التي بإمكانك القيام بها كلّما أردت الابتعاد عن هاتفك.

تحضير وجبة شهية مع العائلة:

ضع جانبًا مقاطع فيديو الطهي الجذابة لفترة من الوقت. لست بحاجة إلى أن تكون طاهياً ماهراً لإعداد وجبة بسيطة وشهية. توقّف عن مشاهدة مقاطع فيديو الطّهي الجذّابة دون فائدة واشرع في تجربة أحد هذه الوصفات من باب التّغيير.لابدّ من أنّ لديك كتاباً على رف المكتبة أو أحد أدراج المطبخ يحتوي على بعض الوصفات، حان الوقت لتستخدمه مع العائلة لتمضية بعض الوقت معاً.

 ممارسة الهوايات: تعلّم لغة جديدة أو العزف على آلة موسيقية:

ابتعد عن التطبيقات العديدة الموجودة على هاتفك الذكي والتي تعدك بتحويلك إلى موسيقى في غضون أيام. بدلًا من ذلك اشترك في إحدى الدّورات التعليمية في مكان قريب منك واختر اللغة التي ترغب في تعلمها منذ فترة أو الألة الموسيقية التي تعجبك وابدأ رحلتك التعليمية بكل شغف. ستشعر بالرضى عندما تحقق هذا الهدف الجديد في النهاية.

هذا ليس كل شيء، يمكنك كذلك ممارسة العديد من الهويات الأخرى التي بإمكانها ابعادك عن هاتفك لمرّات عدّة خلال اليوم مثل الكتابة أو الصّناعات اليدويّة أو التأمل. بإمكان مختلف هذه الأنشطة أن تثير الإبداع وتعزّز تقدير الذات.

 تنظيف وترتيب المنزل:

من المؤكد أن القيام بأعمال المنزل من الأشياء التي نقوم بها يومياً أو أسبوعياً. ولكن ماذا لو خصّصت بعض الوقت للقيام بتلك الأعمال التي كنت تؤجلها منذ فترة كأن تقوم بترتيب خزانة الملابس لفرز تلك التي لم تعد ترتديها أو أن تقوم بترتيب رفوف المكتبة وتنظيم الكتب.

بالتأكيد هناك العديد من الأعمال المنزلية التي يمكنك أن تقوم بها بدلاً من الجلوس على هاتفك الذّكي طوال اليوم.

مشاهدة شروق الشمس أو غروبها:

غالبًا ما تكون مباهج الحياة البسيطة هي تلك التي لا تتطلب هاتفًا ذكيًا. مشاهدة أشعة الشمس المشرقة تغلف السماء بدرجات مختلفة من البرتقالي والأحمر هو أمر يخطف الأنفاس. اصطحب أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك إلى الشرفة وشاهد أعجوبة الطّبيعة اليومية. قاوم الرّغبة في سحب هاتفك لالتقاط الصّور وعش اللّحظة مع من حولك.

 ممارسة الألعاب:

من الطرق التقليدية الرائعة لتمضية وقت ممتع هي ألعاب الطاولة والورق والكلمات المتقاطعة والألغاز. اجتمع مع أصدقائك لتركيب أحجية (Puzzle) معقّدة مثلاً سيجعلكم هذا تمضون وقتا ممتعاً دون النظر إلى هواتفكم.

التّخييم(Camping):

الصيف هنا والآن هو الوقت الأمثل للتخطيط لرحلتك القادمة للتخييم في أحد مواقع التخييم القريبة منك. 

سواء كنت من محبي التخييم، أو تبحث عن استراحة منخفضة التكلفة، أو تريد أن تسترجع ذكريات الطفولة، فإن التخييم هو وسيلة رائعة للخروج في الهواء الطلق وقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء أو العائلة أو بمفردك.

يجلب استكشاف الأماكن الرائعة في الهواء الطلق والتواصل مع الطّبيعة العديد من الفوائد على الصحة العقلية وهو تماماً ما نحتاجه في عصر التكنولوجيا والهواتف الذكية.

 الخروج للتمشّي:

 إن لم يكن لديك الوقت الكافي للذّهاب إلى أماكن التخييم والابتعاد عن المدينة، فيمكنك أن تعوّض ذلك بالمشي في الأماكن القريبة منك. في الواقع، يُطلق على هذا الجيل اسم “الجيل الداخلي”، وقد بيّنت بعض الدّراسات أن معظمنا يقضي حوالي 90٪ من وقتنا في الدّاخل. لذلك، حاول الخروج حتى ولو كان ذلك يعني أن تتمشى لـ 10 دقائق في الحي.

بالرّغم من أنّه من المستحيل التّخلي عن هواتفنا نظراً لما لها من أهمية إلاّ أنه من الضّروري أن نكون واعين بخطورة الاستعمال المفرط لها. لذلك نصيحتنا الأخيرة لك هي أن تجعل معظم وقتك على الهاتف وقتاً قيّماً كأن تستعمله للقراءة والثقافة. تطبيق ريدز يوفّر لك مجموعة من تلاخيص كتب صوتيّة تسهّل عليك الاستفادة من دون أن تمضي وقتاً طويلاً على الهاتف. 

اكتشف مختلف الكتب المتوفّرة من خلال تحميل التّطبيق عبر الرّابط التّالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.