fbpx
121
0

أمازون

كيف سيُواصل أنجحُ بائع في العالم إحداث ثورة في عالم التجارة.

ميا نايتس,ناتالى برج

الموضوع 

يستكشف كتاب أمازون الصادر سنة 2019، مراحل تطوّر أكثر مواقع التجارة الإلكترونية في القرن الحادي والعشرين تأثيرا، منذ بدايته كمتجر إلكترونيّ متواضع لبيع الكتب وصولاً إلى تحوّله إلى إمبراطورية تجاريّة عالمية. إذ تشرح خبيرتا البيع بالتفصيل “ناتالي بيرج” و”ميا نايتس” (Natalie Berg & Miya Knights) بالاستناد إلى بيانات السوق وأسرار الشركة، سبب هيمنة أمازون على سوق التجارة الإلكترونية اليوم وكيف ستستمر هذه الشركة في إحداث ثورة في مجال البيع بالتفصيل، وما الذي يمكن أن تفعله الشركات المُنافِسة لمواكبتها.

لمن هذا الكتاب ؟

أولئك الذي يطمحون أن يصبحوا خبراء في التسويق ومجال الأعمال. أولئك الذين يتساءلون كيف يمكن لأنشطتهم التجاريّة أن تزدهر في ظلِّ أمازون. المتسوقون على الإنترنت المهتمين بمستقبل البيع بالتفصيل.

محتوى هذا الملخص 1 / 9 :

أمازون هو أنجح تاجر في العالم لأنّه أكثر من مجرّد موقع تسوّق إلكترونيّ:

 للإنترنت بعض القواعد البسيطة، وقد تكون أحدثها عهدا القاعدة التالية: إن كان المنتج موجودا، فيُمكنك على الأرجح اقتنائه من أمازون.

تأسست الشركة كمحل لبيع الكتب على الإنترنت في مرأب للسيارات بسياتل سنة 1997، ولكنّها الآن تبيع ملايين المنتجات من فِئاتٍ ما انفكّت تتزايد. إذ تَبعُدُ عنك الموضة والأجهزة الإلكترونيّة والمُعدّات الرياضيّة ومُؤخّرا المواد الغذائيّة، مسافةَ ضغطة زرٍّ.

يُقدّم موقع أمازون نفسه  تاجرا وسوقا في الآن نفسه، فيتزوّد بالمنتجات ويبيعها بنفسه ويسمح أيضا للتُجّار الآخرين بالتسويق عبر منصته. وما انفكّ يتولّى مهامًا أخرى أيضا. إذ طورت الشركة بهدوء أكثر من 100 علامة تجارية خاصة بها، انطلاقا من ماركات الأزياء إلى علاماتِ القهوة. وتبيع أجهزة إلكترونية من صنعها، أبرزها قارئات كيندل الإلكترونية (Kindle) والمساعد الصوتي إيكو (Echo). وتُقدِّم خدمات الدفع الخاصة بها وبطاقات ائتمانٍ ونظامَ تخزينٍ سحابي ( cloud storage )  و خدمات كثيرة غيرها.

ولكن لماذا تستثمر الشركة كثيرًا في توسيع نطاق خدماتها مادامت تُحقّق أرباحا من المبدأ الأصليّ الذي قامت عليه، أي بيع السلع على الإنترنت؟

إنّ ذلك كله جزء من استراتيجية أمازون التجاريّة التي تقوم على مبدأ البَكَرَةِ. الفكرة التي تقوم عليها هذه الاستراتيجية بسيطة: تجذبُ الأسعار المنخفضة والخدمات الجيدة المزيد من الزبائن. فيُؤدّي ذلك إلى مزيد من المبيعات. وبارتفاع المبيعات، يرتفع عدد التجّار الآخرين على المنصّة. وبذلك تُحقّق الشركة المزيد من الأرباح التي يمكنها إعادة استثمارها لمزيد خفض الأسعار وتحسين الخدمات.

وإذا استمرّت تغذية هذه الحلقة، سينمو زَخمُ البَكَرَةِ إلى أن يدفع الشركة نحو نجاحات جديدة.

ولتستمرَّ البَكَرَة في الدوران، طوّرت أمازون ميدان البيع بالتفصيل عبر ابتكارات لاتزال متواصلة. فعلى سبيل المثال، ما انفكّت تطوّر خدماتها الترفيهية لجذب المزيد من الحرفاء: فأمازون ميوزيك (Amazon Music) وأمازون فيديو (Amazon Video) خدمات تسمح للمشتركين المُميَّزين بمشاهدة آلاف الأفلام والمسلسلات التلفزيّة والاستماع للأغاني. ولتجذب المزيد من الباعة الآخرين، قدَّمت خدماتٍ مثل التوصيل على حساب أمازون (FBA) التي تُشرف فيها أمازون على تخزين منتجات التجار الآخرين وتسليمها إلى الحرفاء.

وكثيرا ما يتطلّب دفع البَكَرَة بمنتجات وخدمات جديدة، تكلفةً باهظة في البداية. فالحقيقة أنّ شركة أمازون لم تُسجِّل إلّا الخسائر خلال سنواتها الثماني الأولى، واعتمدت على صبر مستثمريها وطيبتهم. لكنَّ البَكَرَةَ اليوم تدورُ وسيكون من شبه المستحيل إيقافها.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.