fbpx
103
0

العمل العميق

قواعد للتركيز على النجاح في هذا العالم المشتت

كال نيوبورت

الموضوع 

كثيرًا ما يلوم الإنسان نفسه على إضاعة الوقت دون إنجاز شيء يذكر، أو على أشياءٍ قد لا تعني الكثير، لكن قليل ممن يصنعون فارقًا، سيساعدك هذا الكتاب في وضع حد لمضيعة الوقت وحلول لمشاكل كثيرة قد تؤدي إلى التشتت ومن أهم هذه الحلول “التفكير العميق”.

لمن هذا الكتاب ؟

محبو التنمية البشرية الموظفون. أصحاب العمل.

محتوى هذا الملخص 1 / 6 :

أدرك إمكانياتك الكاملة من خلال العمل المكثّف والعميق

كُنْ صريحًا! منذ بداية إطّلاعك على هذا الملخّص، كم عدد الإشعارات ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل التّي تعتقد أنّك تلقيتها؟ قد تكون هناك احتمالات قليلة. السؤال هو: كيف سيؤثّر ذلك على فهمك لهذه المقتطفات؟

ستكون،على الأرجح، أقلّ تركيزًا وربّما تفوتك بعض التفاصيل. وفي عصر تتطوّر فيه التكنولوجيا بوتيرة لم نكن نحلم بها من قبل، يجب أن نكتسب المهارات والقدرة على التركيز على مهمّة واحدة في كلّ مرّة ضمن عملنا اليومي دون إنقطاع. فيجبُ أن نتعلّم ممارسة  العمل العميق.

ماذا يعني ذلك؟ وكيف يمكن تحقيقه؟ 

بالنسبة للمبتدئين، من الأفضل إيقاف تشغيل الإشعارات وستكتشف السبب بعد ذلك.

 ستجيبك هذه الومضات على  التساؤلات التالية: 

  • كيف يجعلك تعدّد المهام أقلّ إنتاجية؟
  • مالفرق بين الحضور من أجل العمل العميق والحضور من أجل الحضور فقط؟
  • وكيف يمكن أن يكون الاستحمام وقتًا جيدًا للتركيز على قضيّة معيّنة؟


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.