fbpx
253
0

أول 121 موعد غرامي

253
0

أول 121 موعد غرامي

كيف تنجح في المواعدة عبر الإنترنت والوقوع في الحب والعيش بسعادة إلى الأبد

ويندي نيومان

الموضوع 

أوّل 121 موعد غراميّ هو دليل نسائي للمواعدة عبر الإنترنت. سيساعدك هذا الكتاب على إنشاء ملف تعريفٍ ناجح، و الاستعداد لموعدك الأول والتعامل مع الصعوبات التي تظهر عند البحث عن الرَّجل المثاليّ.

لمن هذا الكتاب ؟

النساء العازبات في كل مكان. النساء اللواتي يخفنْ المواعدة. أي شخص لديه فضول بشأن المواعدة عبر الإنترنت.

محتوى هذا الملخص 1 / 9 :

جهّزي نفسك عقليًا قبل الخروج في الموعد الأول

تخيّلي أنَّ المواعدة في عصرنا الحديث شبيهة بالبحر العاصف. ستكون الرّحلة غاية في الإثارة والمتعة! ولكن قبل أن الإبحار، من الضروري الإستعداد ووضع سترة النجاة والتجهُّز لكل السيناريوهات.

أولاً، من المهم أن تكوني قادرة على وضع نفسك في ملاذ عقلي آمن في حالة الطوارئ. هذه القدرة هي نتيجة الوعي الذاتي. عليكي معرفة كل ما تحتاجينه لإكتساب الرضى والإحساس بالسّعادة.

فقد تُحِسِّينَ بالغرابة حين لا تحصلي على قسطك المعتاد من النوم . أو قد تشعرين بالتوتر إذا لم تمارسي تمارينك الرّياضية الروتينيّة.

بمجرد تحديد ما تحتاجينه ، فكِّري في الأشياء التي تجعلك سعيدة. ليست بالأمور الضروريّة ، ولكنها تضيف شرارة إلى حياتك. ربما يكون الذهاب إلى السينما أو الحصول على تدليك أو قراءة رواية جيدة هي متطلبات راحتك الشَّخصيِّة وسعادتها.

تحديد هذه الرغبات مسبقًا يجعل المواعدة أقل صعوبة. عندما يأخذ الموعد منعطفًا غير مرغوب فيه، ستتمكنين من الاعتماد على نفسك مرة أخرى للحصول على الدعم. إنّ التّواصل مع نفسك والتّوصّل إلى حاجياتك يُمَكِّنك من العثور على السعادة الدّاخليّة دون الاعتماد على شخص آخر.

الخطوة التالية هي التأكد من امتلاك عقل متفتحٍ وجاهزٍ للخروج في موعدٍ أوّلٍ. من المهم ادراك أن الذهاب في أول موعد غراميٍّ بعد مغارة العمل مباشرة ليس بالفكرة الجيّدة. لأنِّ انشغالك وتفكيرك المنحصر في العمل الذي قضيَّت فيه الساعات الثمانية الأخيرة قد يجعلُ عقلك منشغلًا.

يُفضِّل معظم الناس التسكع مع امرأة تشعر بالراحة والثقة بالنفس. لذا، حتى ولو كان لديكِ ساعة واحدة للاستحامِ، قومي بتغيير ملابسك وتجميل نفسك. ممارسة ذلك كروتينٍ يوميٍّ من شأنه تغيير طاقتك بطريقة عجيبة.

وضع التوُّقعات غير الواقعيِّة قد يكون فكرة جيِّدة أيضا. عليك أن تكوني على استعداد لإمكانيَّة عدم توافقك مع الشخص المقابل. حين تكون توقعاتك عاديّة تُجاه رفيقك لن يتشتت فكرك بالقلق حول ما إن نلت اعجاب هذا الشخص أم لا. عادةً ما تكون القدرة على المشاركة في محادثات جيدة ومشاركة القصص المضحكة التي تبعث على الارتياح أفضل اختبار لنجاح الموعد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *