fbpx
115
0

لا تأكل بمفردك

وأسرار أخرى للنجاح… خطوة بخطوة نحو شبكة اجتماعية قوية

كيث فيرازي

الموضوع 

في كتاب “لا تأكل بمفردك”، يُبيِّن لنا كيث فيراتزي، وهو رجل أعمال ناجح وخبير تسويق، كيفية إقامة شبكة من العلاقات الاجتماعية الناجحة. ويركز على بناء علاقات دائمة بدل الاكتفاء بتبادل بطاقات العمل، والتي يبدو أنها الفكرة التي يحملها عديد الناس اليوم عن إقامة العلاقات الاجتماعية، مُلخِّصا النتائج التي توصل إليها في نظام من الأساليب المُجربة والمُختَبَرة.

لمن هذا الكتاب ؟

لأي شخص يريد أن يعرف سرّ التواصل الجيد لأي شخص يريد أن يعرف أفضل طريقة لتحقيق أهدافه لأي مُهتمٍّ بالنصائح المهنية والمهارات الشخصية

محتوى هذا الملخص 1 / 12 :

يعد وجود شبكة علاقات شخصية شرطا أساسيا لتحقيق النجاح المهني.

نعتمد جميعًا على غيرنا لبلوغ أهدافنا وتحقيق أحلامنا. فلا أحد يستطيع أن يأمل في أن يكون ناجحًا على المدى الطويل بالتفكير الفردي و دون كسب دعم الآخرين. عاجلاً أم آجلاً.. سيصل كل شخص منعزل إلى نفق مسدود وسيُصيب الجمود حياته المهنية، فمحاولة بناء مستقبل مهني ناجح دون شبكة قوية من العلاقات يشبه بناء منزل على الرمال… فستضعف أساساتك بمرور الوقت. وفي النهاية قد تجد نفسك آيلا للسقوط.

ولكن ما الذي يجعل الشبكة مهمة جدًا؟

قد يبدو الأمر بديهيًا.. لكن المعارف الشخصية تفتح الأبواب وتمهد الطريق. أظهرت دراسة كلاسيكية، مُضمَّنة في كتاب الحصول على وظيفة، أن 56 بالمائة من بين 282 رجلاً شملهم الاستطلاع، وجدوا وظائفهم بفضل الاتصالات الشخصية. في حين وجد 19 بالمائة فقط وظائفهم من خلال إعلانات الوظائف و 10 بالمائة من خلال مبادراتهم الخاصة.

وفي أوقات الركود الاقتصادي التي يتزايد فيها معدل تغيير الموظفين ويقوى الإحساس بانعدام الأمن الوظيفي، يُصبح امتلاك شبكة معارف أكثر أهمية من أي وقت مضى. فنادراً ما يواجه الأشخاص الماهرون في تكوين العلاقات أي مشاكل في إيجاد وظيفة.

نحن نعمل في عالم دائم التغير.. فالشخص الذي يعمل مساعدا اليوم قد يُصبح رئيسا تنفيذيا غدًا. إذا كان يعرفك الكثيرون، والأهم من ذلك يحبونك لأنك مثلا، كنت كريمًا وودودًا ومُقبلا على المساعدة، فإن ذلك سيؤتي ثماره في النهاية.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.