fbpx
67
0

قم بعرض أي شيء

67
0

قم بعرض أي شيء

طريقة مبتكرة لعرض صفقة والإقناع والفوز بها

أورين كلاف

الموضوع 

يقدم “قُم بعرض أي شيء” (Pitch Anything) الصادر سنة 2011 طريقة فريدة وجديدة لطرح الأفكار من خلال علم النفس وعلم الأعصاب والتجارب الشخصية. ويشرح “كلاف” التكتيكات والتقنيات اللازمة لعرض أي شيء لأي شخص بنجاح.

لمن هذا الكتاب ؟

أي شخص تشمل وظيفته بيع المنتجات أو الأفكار. أي شخص يحاول جمع الأموال من المستثمرين. أي شخص مهتم بطريقة الإقناع القائمة على علم الأعصاب وعلم النفس.

محتوى هذا الملخص 1 / 10 :

عليك تكييف عرضك التقديمي بما يتناسب مع القسم البدائي لأدمغة الحاضرين

يجب أن يتعلم الجميع كيفية طرح الأفكار بشكل جيد. فمهما كانت مهنتك، انطلاقا من طب الأسنان وحتى الخدمات المصرفية الاستثمارية، سيأتي وقت تحتاج فيه إلى إقناع شخص ما بشيء ما. ولكن لسوء الحظ، هناك فجوة بين ما نحاول إخبار الحاضرين بهِ وبين طريقة استيعابهم له. ولفهم هذه الفجوة وتجاوزها، علينا التمعّن في تَطوِّر الدماغ البشري.

تطوَّر الدماغ البشري أساسا على امتداد ثلاث مراحل منفصلة. وهو ما أدى إلى بروز ثلاثة أقسام متميزة: أولا، تطوّر القسم البدائي الزواحفي، أو ما تمّ تسميته بدماغ التمساح (Croc Brain)، وهو جهاز بسيط يركّز بشكل أساسي على البقاء على قيد الحياة ويمكن أن يولِّد مشاعر قوية، مثل الرغبة في الهروب من حيوان مفترس. وتطوّر بعد ذلك الدماغ المتوسط (Midbrain) الذي يسمح لنا بفهم المواقف الأكثر تعقيدًا، مثل التفاعلات الاجتماعية. وأخيرًا، تشكّلت القشرة المخيّة الحديثة (Neocortex) الفائقة التعقيد، التّي تسهّل التفكير والتحليل لفهم الأشياء المعقدة.

وعندما تقدم عرضًا، فإنك تستخدم القشرة المخيّة الحديثة الخاصة بك لتوضيح الأفكار التي تحاول نقلها عن طريق الكلام. ولكن لسوء الحظ، لا يعالج الحاضرون في البداية هذه الأفكار باستخدام القشرة المخية الحديثة الخاصة بهم. إذ يتولى قسم دماغ التمساح البدائي للحاضرين تلقي الأفكار ويتجاهل كل ما هو غير جديد ومثير. والأسوأ من ذلك، إذا كانت رسالتك مجردة وصعبة الاستيعاب من قبل قسم دماغ التمساح’، فقد يعتبر هذا الأخير أن الرسالة تمثّل تهديدًا. وهو ما سيجعل الحاضرين يريدون التملّص من الموقف.

ولهذا عليك تكييف طريقة طرحك للأفكار مع قسم الدماغ البدائي. فنظرًا لأن هذا الأخير بسيط التركيب، يجب أن تكون رسالتك واضحة وملموسة ومركزة على الإطار العام للأمور. واحرص على أن يحلّل قسم الدماغ البدائي رسالتك على أنها أمر إيجابي وجديد، يستحق أن يُنقل إلى أقسام الدماغ العليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.