fbpx
115
0

شرارة

العلم الثوري الجديد لممارسة التمارين وتنشيط الدماغ

جون جيه راتي,إريك هاغرمان

الموضوع 

يكشف كتاب “شرارة” الصادر سنة 2008 عن طرق تحسين صحتك وقدرتك على التعلم والتفكير بوضوح فضلا عن كيفيّة التعامل مع التوتر من خلال ممارسة التمارين. وتقدم هذه المقتطفات أمثلة من الحياة الواقعية ومن نتائج البحث العلمي لشرح الفوائد العديدة للنشاط البدني وتفسير الرابط الأساسي بين الجسم والعقل.

لمن هذا الكتاب ؟

كل من يريد أن يحافظ على نمط حياة صحي. طلاب الطب والرعاية الصحية وعلم التغذية. كل مهتّم بمعرفة العلاقة بين العقل والجسم.

محتوى هذا الملخص 1 / 7 :

ممارسة التمارين مفيدة لجسمك وعقلك:

أنت تعلم أنه يمكنك شدّ عضلاتك برفع الأثقال. لكن، هل تدري أن دماغك كذلك عضو مرن يزداد قوة مع الإستخدام؟

اعتبر أنّ عقلك مجرد عضلة كبيرة أخرى. فإذا ما حافظت على نشاطه، يصبحُ أقوى. وتؤسس خلايا دماغك روابط أقوى لمعالجة المعلومات الجديدة التي تتلقاها كل مرّة. والمبهرُ أكثر أن التمرينات البدنية تساعد في تسهيل عمليّة الاتّصال وتجهيز عقلك لتعلّم المزيد. لكن كيف تساعد التمارين البدنية الدماغ على التعلم؟ تعمل التمارين على تعزيز البنية التحتيّة للدماغ أو قدرته على إنشاء الاتّصالات التي يحتاجها للتعلم. ويرجعُ هذا جزئيًا إلى أنّ التمرين قد يؤدي إلى زيادة مستويات الناقلات العصبيّة المهمّة التّي تعزّز الاتصالات في الدماغ مثل الدوبامين والسيروتونين. 

تؤثر التمارين في خلايا دماغك. فعندما تقوم بتمرين عضلاتك فإن هذه الأعضاء تنتج نوعًا معينًا من البروتين يُعرف بإسم عوامل النمو. وتنتقل هذه البروتينات إلى الدماغ و تجعل خلايا الدماغ أكثر قدرة على الاتصال. وتوفّر عوامل النمو أيضًا اللبنات الأساسية لخلايا الدماغ الجديدة ووصَلاَتِهِ. وتزيدُ إفرازات الدوبامين والسيروتونين ،وهي الناقلات العصبية التي يتم إطلاقها أثناء ممارسة الرياضة، من تركيزك وتحسّن مزاجك و تُحفزك. وبالتالي، تتحسّن قدرة عقلك على التعلم كلّما تمرّنت أكثر.

فكان العديد من الطلاب في مدرسة Naperville Central High School يعانونَ من عُسر القراءة والكتابة باللغة الإنكليزية وكانوا مطالبين بحضور دروس إضافيّة لتحسين مستوى القراءة. حين قرّرت المدرسة تجربة آثار ممارسة التمارين على التعلّم، طلبتْ أن تقوم مجموعة واحدة بأداء تمارين قويّة قبل الفصل مباشرة. لذا أطلقت برنامج تمرين يسمى بZero Hour PE الذّي حسّن استيعاب المجموعة للقراءة بنسبة 17٪ بينمَا تحسّن زملاء الدراسة الذين لم يمارسوا الرياضة بنسبة 10.7٪ فقط. فمن الواضح أنَّ التمارين الرياضيّة يُمكن أن تساعد على تعزيز قدرات عقلك وتضل هذه واحدة من الفوائد العديدة للتمرين.

لاحقا ، ستتعلم كيف تخفف التمارين من التوتر.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.