fbpx
216
0

اعمل أربع ساعات فقط في الأسبوع

تيم فيريس

الموضوع 

يصف كتاب “اعمل أربع ساعات فقط في الأسبوع” (2009) حياة الأغنياء الجدد، أي الأناس الذين حرّروا أنفسهم من عبوديّة البيروقراطيّة ليتمكّنوا من بناء حياة جديدة تتمحور حول السعادة في الوقت والمكان الحاضريْن. إذا أردت أن تستمتع بحياة مشابهة لتلك الحياة، فعليك أن تصبح أكثر إنتاجيّة وتجد مصدرا مدرّا للربح بشكل مستمر وغير مُجْهِدٍ. ستعلّمك هذه الملخّصات كيفيّة فعل ذلك.

لمن هذا الكتاب ؟

الأشخاص الذين ملّوا من سباق الجرذان الذي ينطلق على الساعة التاسعة وينتهي على الساعة الخامسة. الموظّفين الذين يحلمون بحياة ملؤها السعادة والاستمتاع والسّفر. الأشخاص الذين لا يعرفون الطريقة المثلى لتحقيق أحلامهم.

محتوى هذا الملخص 1 / 11 :

يستغلّ الأثرياء الجدد ثروتهم لتحقيق السعادة في الوقت الحاضر

يضحّي الكثيرون من أجل فكرة التّقاعد، فهم يذهبون إلى العمل كل صباح ويعملون لمدة ثماني ساعات وهم يحلمون بيوم التقاعد الذين سيتمتّعون فيه أخيرا بالبيتزا على شاطئ مشمس.

يصف المؤلف هؤلاء الأشخاص بالمؤجِّلين للحياة الذين يعملون حتى آخر نفس ويخزنون المال من أجل الغد. قد يوفرون مبلغًا ضخمًابالتأكيد، لكن، لا يوجد مبلغ من المال يستحق العمل مدى الحياة من أجل جمعه.

خذ مثال مارك. التقى المؤلف بمارك في رحلة إلى لاس فيغاس. بدا مارك مثالا يحتذى به عن النجاح المبهر: إنّه رجل أدار الكازينوهات ومحطة الوقود والمتاجر، وكان يرتدي خاتمًا ضخمًا من الماس وينفق أكثر من 500000 دولار بانتظام في رحلات إلى فيغاس، لكن مارك كان ميتًا من الداخل، فهو لم يستمتع بأي من وظائفه، ولم تجلب له زوجتاه السابقتان سوى القليل من السّعادة مثل زوجته الحالية، وبدلاً من أن يعيش حياة ممتعة، عانى خلال 30 عامًا من العمل الشّاقّ حتى يتمكن من عيش الحياة التي طالما كان يريدها.

أدرك الثّريّ الجديد أنّ اللّحظة المناسبة لتحقيق أحلام المرء هي اللّحظة التي يعيش فيها، فهو يعيش أحلام كل الأثرياء من قبيل السفر المكثف واشتراء البضائع الفخمة، وغيرها، والأهمّ من ذلك هو إنهم يتمتّعون بالمزيد من الحرّيّة ووقت فراغ أطول. ومع ذلك، فمن الممكن أن تكون لديك هذه الأشياء فعلا دون أن تكون بالضرورة ثريًّا.

المرونة والتنقل هما أمران أساسيان لبلوغ حياة الرفاهية. إنها المتطلبات الأساسية التي ستمكنك من القيام بكل ما تريد القيام به، وليس من الممكن تحقيق أي منهما من خلال العمل لمدة 40 ساعة في الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.