fbpx
72
0

نصائح ماليّة من كتاب “الأب الغني الأب الفقير”

72
0

“الأب الغني الأب الفقير” هو كتاب من تأليف الكاتب الأمريكي روبرت كيوساكي. باع هذا الكتاب أكثر من 32 مليون نسخة كما تُرجم إلى أكثر من 50 لغة. تلقى العديد من الأراء الإيجابيّة لما يحتويه من نصائحٍ قيّمةٍ. ألهم هذا الكتاب العديد من القرّاء في جميع أنحاء العالم لإعادة التفكير في تعاملاتهم وعاداتهم الماليّة. في هذا المقال، سوف نكشف عن أهم النصائح المتعلّقة بكيفيّة التصرّف في المال وتكوين ثروة من كتاب “الأب الغني الأب الفقير” التي يمكن أن تساعدك على اكتساب منظور جديد حول التمويل الشخصي. كما يمكن أن تضعك على الطريق السليم نحو الاستقلال المادّي.

غيّر موقفك تجاه الأصول والخصوم

بعيدًا عن التعريفات التقنيّة، الأصول هي كلّ ما يجلب لك المال والخصوم هي كلّ ما يُنقص من مالِك. أحد الدروس الأساسيّة في كتاب “الأب الفقير الأب الغني” هو فهم الفرق بين الأصول والخصوم. يؤكّد والد كيوساكي الثري على أهمية الحصول على أصول مدرّة للدخل تضع المال في جيبك، بدلاً من تراكم الخصوم التي تأخذ الأموال من جيبك. يمكن لهذا التحول في العقلية أن يمهّد الطريق لبناء الثروة وتحقيق الاسنقلال المالي. وبالتالي عليك شراء الأصول وليس الخصوم. هادة ما يشتري الأثرياء الأصول بينما يشتري الفقراء وأفراد الطبقة الوسطى الخصوم.

لا تهمل التعليم المالي

يؤكد كيوساكي على أهمية التعليم المالي كمحرّكٍ رئيسيّ للنجاح. يشجّع القرّاء على توسيع معرفتهم حول كلّ ما يخصّ المال والاستثمار ومبادئ التدفّق النقدي. من خلال التعرف على المفاهيم المالية والبحث عن فرص للتعليم المستمر. عادة ما يدفع الخوف والطمع الأفراد غير المثقّفين ماليًّا إلى اتخاذ قرارات مصيريّة غير منطقيّة. على سبيل المثال، الخوف من خسارة الأموال يمكن أن يمنعك من الاستثمار في الأسهم والأصول الأخرى.

اجعل المال يعمل مكانك من خلال الدخل السلبي (Passive Income)

يؤكّد كتاب “الأب الغني الأب الفقير” على أهمية الحصول على دخل سلبي ـ ونقصد به المال الذي نكسبه بصفة منتظمة من خلال بذل جهدٍ بسيطٍ للغاية. الدخل السلبي هو مفهوم رئيسي في الكتاب ويعتبر خطوة مهمّة في رحلة الثراء. على عكس الدخل النشط، الذي يتطلب منك استبدال وقتك وجهدك بالمال، فإن الدخل السلبي يسمح لك بجعل المال يعمل من أجلك.

هناك طرق مختلفة للحصول على هذا النوع من الدخل، ويقترح الكتاب فرص الاستثمار مثل العقارات أو الأسهم أو السندات أو إنشاء المشاريع. على سبيل المثال، الاستثمار في العقارات يعدّ تدفقًا نقديًّا ثابتًا من خلال الإيجار دون الحاجة إلى الاشراف اليومي المستمر. وكذلك الاستثمار في الأسهم أو السندات التي تجلب أرباحًا يمكن أن تخلق دخلاً منتظمًا دون تعبٍ.

من خلال التركيز على إنشاء تدفقات متعدّدة من الدخل السلبي، يمكنك تنويع مصادر إيراداتك وبناء أساس متين لتراكم الثروة على المدى الطويل. يساعد هذا التصرّف على تجنّب الاعتماد على دخل واحد ويوفّر الاستقرار المالي والمرونة الماليّة.

من المهم الإشارة إلى أنّ الدخل السلبي يتطلب جهدًا كبيرًا في الخطوات الأولى واتخاذ قرارات سليمة. على سبيل المثال، تتطلّب العقّارات استثمار المال مقدّمًا وتتطلّب الأسهم والمشاريع الكثير من البحث والتعلّم والتخطيط بعمقٍ. من المهم أن تكون على استعدادٍ لمجابهة هذه التحديات الأولية وللقيام بالعمل اللاّزم كخطوة أولى.

المخاطرة ضروريّة لتكوين الثروة

إذا كنت تريد إحداث تغييرٍ بشأن وضعك المالي الحالي، يجب عليك أن تبدأ في التعامل مع أموالك بشكلٍ مختلفٍ. أغلب الأثرياء خاطروا بطريقة أو بأخرى في الماضي من أجل الوصول إلى ما هم عليه الآن. استثمار المال في الأسهم خطوة خطرة نوعًا ما إلاّ أنّها فرصة لتجميع الأموال في فترة زمنيّة قصيرة. يمكنك الاستماع إلى ملخّص كتاب “الأب الغني الأب الفقير” من هنا أو قراءة الملخّص كامل على تطبيق ريدز لمعرفة المزيد عن الاستثمار في الأسهم.


يقدّم كتاب “الأب الغني الأب الفقير” دروسًا ماليّة قيّمة تتحدى التفكير التقليدي وتقّدم منظورًا جديدًا لتكوين الثروة. من خلال إعادة التفكير في موقفك تجاه الأصول والخصوم وتثقيف نفسك ماليّا والاعتماد على مبدأ الدخل السلبي يمكنك القيام بأوّل خطوة نحو الاستقلال المالي. تذكر أن الأثرياؤ لم يصلو لما هم عليه إلاّ بالمخاطرة والتعلّم المالي الذاتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *